إنشاء المشاريع الريادية

إنشاء المشاريع الريادية

هل قررت أن تبدأ في البحث عن الاستقلال الوظيفي؟ هل بحثت في مقومات النجاح ؟ وهل حددت مدى امتلاكك لها؟

 

نماذج ريادية

 

 كوُن تعريفك الخاص للريادة وحدد الخصائص الشخصية لرياديي الأعمال وذلك من خلال مشاهدة الأفلام التالية والإطلاع على الروابط التي تعقبها.

**في حال عدم ظهور الترجمة العربية للأفلام، اضغط على رمز السهم الذي يشير للأعلى واضغط على cc

 

 

 

 

لمشاهدة المزيد من النماذج الريادية، يمكنك الرجوع الى الرابط التالي:

 

http://www.youtube.com/user/TarjemTED

للقراءة عن المزيد من رواد الأعمال، ارجع الى الروابط التالية:

  كتاب مبادرون  |
   |
 قصص نجاح 2  |
     

 

 

تعريف الريادة

 

الريادة            

 هي البراعة في الإنتباه للفرص والقدرة على استثمارها في الوقت المناسب وهي التنفيذ العملي للأفكار والطموحات.

ريادة الأعمال   

هي إنشاء مشروع إستثماري قائم على تحسين أو إستحداث منتج أو خدمة بهدف حل المشاكل التي يواجهها الأفراد في المجتمع أو لتحسين مستواهم المعيشي . ويتم ذلك من خلال حشد المصادر المالية والبشرية وبذل الجهد والمغامرة المحسوبة. تصنف المشاريع حسب نوعها (تجارية- إنتاجية - خدمية - صناعية) أو حسب حجمها (متناهية في الصغر ، صغيرة ، متوسطة، كبيرة).

الريادي        

 هو الشخص الذي يمتلك خصائص شخصية وكفايات مهنية وإدارية تجعله قادرا على البدء بمشروعه الخاص. فهو يرى ما لا يراه الآخرون من فرص ويقوم بتحويل الإبتكارات والأفكار إلى أعمال ناجحة ومربحة إقتصادياَ .

أهمية الأعمال الريادية ( المشاريع )

  • توفير الإستقلال الوظيفي وحرية إتخاذ القرار.
  • إتاحة الفرصة للفرد لتوظيف مهاراته الشخصية والمعرفيه والتقنية.
  • إحداث فرق إيجابي في المجتمع من خلال المساهمة في الإقتصاد الوطني وإيجاد فرص عمل .
  • توفير الإستقلال المالي.
  • توفير فرصة للإبداع والتعبير عن الذات .

محاذير الأعمال الريادية

  • عدم ثبات الدخل.
  • المغامرة بخسارة الإستثمار.
  • ساعات عمل طويلة ومضنية وخاصة في البدايات.
  • مستوى معيشي متدن حتى يتم تأسيس العمل.
  • التعرض لدرجات عالية من الضغط والتوتر.

 

مقومات نجاح الأعمال الريادية

  • إمتلاك المعرفة والخبرات اللازمة للبدء بالمشروع  وإدارته.
  • التأكد من توفر البيئة التحتية للمشروع . 
  • إدارة الموارد المالية بشكل صحيح .
  • ترجمة فكرة المشروع إلى خطة عمل مكتوبة .
  • القدرة على العمل في مع الآخرين ضمن فريق.
  • القدرة على التعامل مع الأمور الطارئة بإيجابية.
  • البعد عن التقليد الأعمى.

خصائص الريادي

تشمل تلك الخصائص ما يتحلى به الفرد من مزايا شخصية و كفايات مهنية وإدارية . تتضمن الكفايات المهنية المعرفة والمهارات والخبرة الفنية العلمية والعملية اللازمة في مجال العمل . أما الإدارية فهي المعرفة والخبرة في عموميات الإدارة كالتخطيط والتنظيم والتوجيه والإشراف والرقابة وتقويم الأداء. وكذلك المعرفة والخبرة في بعض الأساسيات المالية كحساب الأرباح والخسائر، حساب التكاليف ،وحساب نقاط التعادل وغيرها .

يمكنك التعرف إلى المزيد من هذه الكفايات من خلال دراسة عناصر خطة العمل .

أما المزايا الشخصية فتشمل:

القدرة على تحمل المخاطر المدروسة سواء كانت مهنية أو شخصية أو مالية أو نفسية.( مغامر وليس مقامر)

المبادرة : وتعني بأن يكون الريادي مدفوعا ذاتياً بحيث يقوم بالأعمال دون أن يطلب منه ذلك ، ويأخذ بزمام الأمور في المواقف الصعبة .

 الإصرار والمثابرة : وتعني أن الريادي  يعمل بجد ويقوم بجهود إستثنائية من أجل النجاح .

البحث عن المعلومات اللازمة للعمل:  أي أن الريادي يسعى للحصول على المعلومات اللازمة لتنفيذ الخطط وإنجاحها .

الإلتزام بالعمل والمتابعة :  أي أن الريادي لا يدخر جهداً للإيفاء بإلتزاماته .

الفاعلية  : وتعني  أن الريادي دائم البحث عن طرق لتحسين كفاءة العمل .

التخطيط المنظم  : يظهر ذلك في أن الريادي يحدد أهدافه بوضوح ويضع الخطط لتنفيذها كما حسن إستثمار وقته وتنظيم أولوياته .

حل المشكلات : أي أن الريادي يسعى إلى تحويل المشكلة إلى فرصة استثمارية . فما يعتبره الآخرون فشلا يعتبره هو  فرصة للتعلم والإستثمار .

الثقة بالنفس : فهو  يسعى إلى الإستقلالية والتخلص من سلطة وسيطرة الآخرين . يدرس خياراته ومن ثم يقوم بإتخاذ قراراته  ومن ثم يتحمل  مسؤوليات  نجاحه أو فشله .

الحزم : يواجه الريادي المشاكل مباشرة ولا يترك مجالاً كي تحيد الأمور عن مسارها الصحيح.

المصدر منظمة العمل العربية بتصرف

لتقييم خصائصك الشخصية  إضغط هنا.

 

Go to top